الاثنين، 20 يونيو، 2011

د. البرادعي .... وسحب الجنسية


لم أتعجب من الدعوى المقامة من محامى يدعى أنه مصرى ( قد يكون مغمور ويبحث عن دور ) فى شأن سحب الجنسية من د. البرادعى المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، وجمال مبارك نجل الرئيس السابق لأسباب يعلمها هو والله سبحانه وتعالى لأن ما قام بذكره من أسباب تدعو للدهشة والتأمل ...


دعونا نتأمل ثم نتوقع المكاسب الحقيقية التى سوف تثمرها هذة الدعوى الفريدة من نوعها فى حالة نجاحها والمترتب عليها وهو سحب الجنسية من د. البرادعى ، جمال مبارك سواء اتفقنا معهما أم لم نتفق .وهذا على أساس أن المحامى رافع الدعوى وضع الشخصين محل الدعوى فى كفة ميزان واحدة إن لم يأبى الميزان.. شئنا أم أبينا ولذلك كانت القضية واحدة .. عموماً وبعد تفكير عميق تأكد أنك خسرت وقت التفكير وأسفت عليه كثيراً .
وكان بالأحرى بالفارس أقصد المحامى صاحب الدعوى والباحث عن الشو الإعلامى الرخيص أن يرفع دعوى بسحب الجنسية من رموز النظام السابق والموجودين حالياً فى سجن طره أما سحب الجنسية لمجرد أن الجدة إنجليزية أو لأن أحدهما يحمل جنسية آخرى وقام بالعمل لدى هيئات أو حكومات أجنبية فهنا نضع أكثر من علامة تعجب .
و ماذا بعد إن آتى رد مصلحة الجوازات بأن أحدهما وهو د. البرادعى لم يحمل غير الجنسية المصرية ورفض التجنس بغيرها والتى يلهث ورائها الساسة والمشاهير والعلماء .
سؤال ننتظر إجابته فى الأيام القليلة القادمة .. 
.......................................
بقلم :وليد عبدالله

ليست هناك تعليقات: